اقتصاديون يناقشون موضوع الضرائب وانعكاساتها الاقتصادية

  altنظم المركز العربي الإفريقي للإعلام والتنمية مساء أمس الإثنين ندوة حوارية ذات طابع اقتصادي تحت عنوان:   الأداء الضريبي في موريتانيا... الانعكاسات الاقتصادية   افتتحت الندوة بكلمة تأطيرية للموضوع، ألقاها مدير المركز السيد محمد سالم ولد الداه رحب فيها

بالحضور وطرح فيها الأسئلة الرئيسية المطروحة للنقاش والتي كانت تتمحورحول:

الانعكاسات الاقتصادية للأداء الضريبي في موريتانيا... ملامحها والمجالات التي تتجلى فيها.   بعد ذلك قدم مدير الدراسات بالإدارة العامة للضرائب عرضا حول النظام الضريبي الموريتاني والإصلاحات التي قيم بها في مجال السياسة الضريبية.      

تطرق فيها إلى التعريف الضريبي والمبادئ الضريبية، معمقا مداخلته حول النظام الضريبي الموريتاني والإصلاحات التي شهدها في المرحلة الأخيرة وقد ذكر منها تحديث الإدارة وإجراءاتها وطرق عملها بالإضافة إلى إصلاحات أخرى شملت السياسة الضريبية.

  فيما تناول الدكتور الاقتصادي الصوفي ولد الشيباني في تعقيبه على الورقة ما سماه ببعض الإشكالات التي لا زالت تعترض الأداء الضريبي في موريتانيا وعدم وضوح سياسة الحكومة في هذا المجال، مثمنا النقلة النوعية التي شهدها الأداء الضريبي في المراحل الأخيرة، لكنه في الوقت ذاته دعا إلى ضرورة أن ينعكس ذلك على الوضعية الاقتصادية للبلاد وأن يلمسه المواطنون بشكل إيجابي.   أما الوزير السابق للشؤون الاقتصادية محمد ولد العابد فقد سجل بدوره موقفا إيجابيا لصالح ما شهده القطاع من تحسن في مجال الأداء الضريبي لكنه في المقابل أكد على أن الزبونية والإقصاء والضغط هما السمة الغالبة والأداء الضاغطة على المخالفين في المواقف السياسية مؤكدا أن الوضعية الاقتصادية المزرية لم ينعكس عليها ما تم تسجيله من تحسن في الأداء الضريبي.  

بدوره عرض الدكتور حمودي ولد شيخنا أستاذ الاقتصاد بجامعة انواكشوط إلى مراحل سابقة من الأداء الضريبي في موريتانيا سمتها الغالبة هي الضعف في التحصيل والضبابية في المسالك، وهو ما تم التغلب عليه في المراحل الأخيرة من خلال التطور الملاحظ في الأداء مع أهمية أن يواكب ذلك بالعديد من الإجراءات المصاحبة وضرورة أن ينعكس بشكل خاص على التنمية الجهوية.  

أما الأكاديمي محمدو ولد امبابه رئيس قسم الاقتصاد بالمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء فقد قدم رؤية أكاديمية مستقلة للحالة العامة للأداء الضريبي في موريتانيا وما رصده من انعكاسات اقتصادية إيجابية أحيانا وسلبية أحايين أخرى داعيا في مداخلته إلى ضرورة التأسيس لأي عملية اقتصادية من خلال احترام الميكانيزمات المتعارف عليها اقتصاديا للوصول إلى النتائج المطلوبة.  

بعد ذلك تناول المدير العام للضرائب السيد المختار ولد أجاء بلغة الأرقام المراحل التي مر بها الأداء الضريبي في موريتانيا وانعكاساته الإيجابية على الحالة الاقتصادية العامة للبلد منوها إلى أنه في الفترة الأخيرة ارتفعت مداخيل الأداء الضريبي إلى ما يقارب 300 في المائة مقارنة بالفترة ما قبل 2009.  

وقد شارك في إثراء الموضوع كوكبة من الخبراء الاقتصاديين الموريتانيين أثرت مداخلاتهم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية للموضوع.

Écrire commentaire

Commentaires : 0

Partagez votre site

Ceci est un texte exemple.

Cette zone est appelée "sidebar". Elle affiche du contenu qui sera visible sur toutes les pages de votre site. 

Idéal pour afficher les icônes de partage des réseaux sociaux ou vos coordonnées.